"فورين بوليسي" تكشف رسائل إيران المشفّرة

نشرت مجلة "فورين بوليسي" الأميركية مقالاً أعدّه الكاتب مايكل تانشوم تحدّث فيه عن الرسالة المشفرة في إيران.

واعتبر الكاتب أنّ الحوادث الأخيرة التي طالت خليج عُمان واستهداف ناقلات النفط، تُشير إلى أنّ أعداء إيران لن يتجاوزوها بشكل سهل وأنّها أوصلت لهم الرسالة بعناية، بأنّ عليهم أن يدرسوا جيدًا أي ردّ عسكري أو ديبلوماسي على طهران، قبل الإقدام على أي خطوة.

وعدّد الكاتب التطورات الأخيرة والتعليقات التي أعقبتها حول التصعيد في المنطقة، ولفت الى أنّ إيران تردّ بطريقتها على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتشديد العقوبات عليها، وأنّ إحدى رسائلها هي أنّ الدول العربية لن تتمكّن من السيطرة على سوق النفط والحلول مكان إيران، كذلك لن تتمكّن ناقلات النفط من اجتياز مضيق هرمز في المستقبل.

كما تتضمّن الضربات إشارة الى قدرات الحرس الثوري الإيراني، واستعداد طهران للتفكير بالدخول في المحادثات التي تضع خطوطًا حمراء واضحة للأمن الإقليمي. وبرأي الكاتب فإنّ الضربات ستستمرّ إذا لم تعترف الولايات المتحدة بدور إيران كضامن للأمن البحري وتقدّم حوافز لها.