• اخر تحديث : 2024-07-22 12:02
news-details
ملفات

انجازات رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد إبراهيم رئيسي خلال 16 شهرًا


يعد السید إبراهیم رئیسي من الشخصيات الوازنة والمؤثرة في إيران، ما رفع من حظوظه للفوز في الدورة الـ13 للانتخابات الرئاسیة للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة ليصبح رئيس الجمهورية الجديد، بحصوله على ما يقارب 18 ملیون صوت. وللسید رئیسي مواقف إزاء كل من الکیان الصهیوني والغرب وهو من الداعمين بشدة لمحور المقاومة، ويحمل رؤیة واضحة على مستوى العلاقات الخارجیة والتنمیة الاقتصادیة في إیران.

نبذة عن حياته وسيرته العلمية:

السيد إبراهيم رئیسي السياسي "الحزباللهي"، شغل منصب النائب الأول لرئيس مجلس خبراء القيادة ورئيس جهاز القضاء الإيراني، الذي تم تعيينه من قبل السيد علي الخامنئي في 7 آذار من العام 2019. يعتبر السيد رئيسي، من أهم الشخصيات السياسية والدينية الحالية في إيران، والتي سيكون لها أدواراً أساسية في رسم مستقبل البلاد.

ولد عام 1960 في حي نوغان بمدينة مشهد المقدسة.

أنهى دراسته للعلوم الدينية في حوزتي مشهد وقم، بالتوازي مع دراسته الأكاديمية، حيث أنهى مرحلة الدكتوراه في الفقه والقانون الخاص من جامعة الشهيد مطهري.

تولى تدريس المواد الفقهية في الحوزات العلمية، كما قام بتدريس دورات متخصصة في الفقه والاقتصاد لمستويات الماجستير والدكتوراه في عدة جامعات مثل جامعة الإمام الصادق (ع) وجامعة الشهيد بهشتي.

بعد انتصار الثورة الإسلامية، قرر رئيس السلطة القضائية وقتذاك الشهيد السيد محمد بهشتي، إجراء دورة تدريبية لـ 70 طالباً من حوزة قم، لتلبية الاحتياجات الإدارية الحكومية المختلفة، وكان السيد رئيسي واحداً منهم، ما أهلّه لتولي مسؤوليات عديدة نذكر أبرزها.

المسؤوليات القضائية:

عام 1980: شغل السيد إبراهيم رئيسي منصب قاضٍ في مدینه کرج.

عام 1981: أصبح المدعي العام في مدینة کرج.

عام 1985: تحول إلى نائب المدعي العام في طهران.

عام 1989: شغل منصب المدعي العام في طهران.

عام 1994: تولى رئاسة هيئة التفتيش العامة.

عام 2004: أضحى السيد رئيسي نائب رئيس السلطة القضائية.

عام 2014: أصبح المدعي العام في إيران وفي محكمة رجال الدين.

عام 2019: استلم منصب رئيس السلطة القضائية في الجمهورية الإيرانية.

الإنجازات التي قام بها  أثناء عمله کرئیس للعتبة الرضویة المقدسة

عقب وفاة آیة الله "عباس واعظ طبسی"، الذی عین من قبل الامام الخمیني(رضوان الله تعالى عليه) فی بدایة الثورة الإسلامیة، کمسؤول العتبة الرضویة المقدسة، تولی السید ابراهیم رئیسي مسؤولیة العتبة الرضوية المقدسة بقرارٍ من السید القائد فی نهایة عام 2015.

قام السید رئیسي مع التركيز على المواثيق السبعة للسید القائد وفقا لقرار تصدیه للمسؤولیة من قبل القائد، بإجراءات مؤثرة في إطار الخدمة الفعالة للعتبة الرضویة المقدسة وتقديم خدمات لزوار الإمام الرضا (ع) في العاصمة الروحية لإيران الإسلامية.

من البنود التي أکد علیها السید القائد خلال حکمه تعیین السید رئیسي؛ أولاً: رعاية زوار العتبة الرضویة المقدسة وخدمة الفقراء والمستضعفین من زوار العتبة الرضوية. ثانیاً؛ نشر التعاليم القرآنية ومدرسة أهل البيت (ع) في العالم الإسلامي، واستفادة الفقراء المقیمین في الأجزاء المختلفة من البلاد من هبات العتبة الرضویة المقدسة القائمة، في تلك المدن والمناطق من البلاد. ثالثاً؛ إنماء وتفعیل المؤسسات الاقتصادية والخدمية التابعة للعتبة الرضویة المقدسة.

بناءً على ذلك، أسس السید رئيسي منظمات جديدة تشمل "وحدة إغاثة المظلومين" مع التركيز على خدمة الزوار، و"الوحدة العلمية" من أجل التطوير العلمي للأنشطة الأكاديمية، واستخدام أفكار النخبة، وکذلك إنشاء مرکز الشؤون الدولية للعتبة الرضویة المقدسة وذلك من أجل تطوير العلاقات الدولية لهذه المؤسسة.

کذلك قام بتنظيم هيكلیة "المنظمة الاقتصادية الرضوية" من قبل العتبة الرضویة المقدسة تحت رعاية السید رئيسي والعديد من الشركات التي تعمل في المجالات المدنية والصحية والأدوية والزراعة والتربية الحيوانية والصناعات التحويلية والخدمات المالية والطاقة والصناعة وکذلك تنظيم البنية التحتية والمنطقة الاقتصادية الخاصة.

قائمة انجازات[1] رئيسي خلال 16 شهرًا من الرئاسة:

  1. نمو اقتصادي إيجابي بنسبة 4٪ بعد 10 سنوات: استطاعت حكومة الرئيس أن تجعل النمو الاقتصادي للبلاد إيجابياً بعد ركود استمر 10 سنوات مع نمو اقتصادي بنسبة صفر بالمائة، وفي الخطوة الأولى إلى 3٪ ثم إلى 4٪.
  2. نمو قطاع الصناعة بنسبة 5.1 ٪: مقارنة بالعام الماضي، أظهر قطاع الصناعة نمواً بنسبة 5.1 في المائة، في حين زاد نمو مؤشر الشركات المدرجة بنسبة 6.7 في المائة في أغسطس، ويشير هذا النمو إلى أن قطاع الإنتاج قد شهد نمواً.
  3. القفزة في تصدير النفط الخام ومكثفات الغاز في البلاد ووصولها إلى الرقم القياسي لأعلى كمية تصدير منذ عام 1397 (بداية العقوبات القاسية) حتى الآن.
  4. انخفاض معدل التضخم بنسبة 20٪: انخفض معدل التضخم من 60٪ في سبتمبر 1400 مع انخفاض أكثر من 20٪ في الحكومة الثالثة عشرة إلى 39.5٪. (في نهاية الحكومة السابقة، توقع العديد من الاقتصاديين تضخم بنسبة 80 ٪).
  5.  استغلال مشروع تزويد مياه سنندج، وفتح مشروع تزويد المياه لـ 1500 قرية في الدولة، ومشروع غدير لتزويد المياه وحل التوتر المائي في همدان وشهركرد. قال الرئيس: "بلادنا تواجه أزمة مياه خطيرة، ولكن مع تنفيذ هذه مشاريع، مياه الشرب المستقرة والجودة ستكون متاحة للعديد من مواطنينا".
  6. اتفاق تعاون شامل لمدة 20 عاما بين إيران وروسيا: تم التوصل إلى الاتفاق على هذا الاتفاق الشامل خلال زيارة الرئيس آية الله سيد إبراهيم رئيسي لروسيا في كانون الثاني / يناير من العام الماضي ولقائه برئيس هذا البلد فلاديمير بوتين، وبحسب الخبراء فإن التعاون الناتج عن هذه الاتفاقية يساعد البلاد في مختلف المجالات.
  7.  تخفيض معدل نمو السيولة خلال اثني عشر شهرًا من 42.8٪ في نهاية أكتوبر 1400 إلى 34.3٪ في نهاية أكتوبر 1401 : اتجاه نمو القاعدة النقدية على مدى اثني عشر شهرًا مع بداية الحكومة الثالثة عشرة وتأثر. وفق نهج الحكومة التأديبي والسياسات النقدية والتنظيمية، انخفض نشاط البنك المركزي بشكل ملحوظ ووصل إلى 34.3٪ من 42.8٪ في نهاية يوليو 1400 إلى 34.3٪ في نهاية أكتوبر 1401.
  8. تبادل الغاز بين إيران وتركمانستان وأذربيجان بعد 5 سنوات من التعليق : توقيع اتفاقية تبادل الغاز بين إيران وتركمانستان وأذربيجان مهم لإيران من ثلاثة أبعاد اقتصادية وسياسية وانتقالية وله فوائد مختلفة، كما أنه يوضح السياسة الحكومة الثالثة عشرة في توسيع التعاون مع دول الجوار كانت فعالة.
  9. توفير لقاح كورونا اللازم للبلاد: في بداية عمل الحكومة، كانت قضية التطعيم من أزمات البلاد الخطيرة، لكن مع الجهود المبذولة لاستيراد لقاح كورونا وإنتاجه في نفس الوقت، الآن تم حقن أكثر من 155 مليون جرعة من اللقاح في البلاد و50 مليون جرعة هناك أيضًا لقاح جاهز.
  10. توضيح البيانات المالية للبنوك والشركات المملوكة للدولة لأول مرة في الدولة: حاليا لدينا حوالي 600 شركة شفافة، قال الرئيس: "من المؤمل أن يكون لدينا بحلول أبريل سجل غير مسبوق من الشفافية المالية يبلغ 1000 دولة. الشركات المملوكة، والتي ستساعد كثيرًا في تحسين الإدارة."
  11. توزيع أرباح الأسهم ليلة يلدا (المتعلقة بالسنة المالية 1400): ساعد هذا الإجراء الأسر الإيرانية في ليلة يلدا، وإن كانت صغيرة. وبلغت توزيعات الأرباح لأسرة مكونة من أربعة أفراد يبلغ عدد أسهمهم 532 ألف تومان 2 مليون و 400 ألف تومان ولأسرة مكونة من أربعة أفراد يبلغ عدد أسهمهم مليونًا حوالي 4 ملايين و 500 ألف تومان.
  12. 20٪ زيادة في صادرات المنتجات الصناعية للبلاد مقارنة بالعام الماضي: هذه الإحصائية مرتبطة بشهر هذا العام وتوضح أن وزارة الصناعة والمناجم والتجارة حققت أداءً جيدًا في تصدير المنتجات الصناعية وأدت السياسات التجارية إلى نتائج في هذا القطاع.
  13. العضوية الدائمة في شنغهاي بعد 15 عامًا من العضوية المراقبة: منظمة شنغهاي للتعاون هي واحدة من أكبر وأهم وأوسع وأغنى المنظمات الإقليمية في العالم وتلعب دورًا مهمًا للغاية في العلاقات التجارية والأمنية العالمية. إن عضوية إيران الدائمة في هذه المنظمة تخلق العديد من الفرص لبلدنا، بما في ذلك المجال الاقتصادي، وأدت إلى نمو صادرات بلادنا إلى الدول الأعضاء في هذه الاتفاقية.
  14. 68 ٪ نمو الترانزيت الخارجي في 1400 و 22٪ نمو عبور البضائع من إيران في الأشهر الستة الأولى من هذا العام: في الأشهر الستة من هذا العام، مرت أكثر من 7 ملايين طن من البضائع عبر إيران، وهي كمية البضائع الترانزيت مقارنة مع نفس الفترة من العام حيث زادت بنسبة 22٪ من قبل.
  15.  زيادة 93٪ في مبلغ الشيكات المقبوضة في شهري نوفمبر وديسمبر مع تطبيق قانون إصدار الشيك الجديد: خلال نوفمبر 1401، تم استبدال حوالي 7 ملايين شيك بقيمة حوالي 3679 ألف مليار ريال في نظام الشيكات مقارنة بـ الشهر السابق من حيث العدد والمبلغ يظهر زيادة بنسبة 9.2٪ و 15.5٪ على التوالي. تم تحصيل 92.9٪ و 90.7٪ من إجمالي عدد الشيكات التي تم تبادلها في نوفمبر وقيمتها على التوالي.
  16. إغلاق ملف مطالبات مزارعي القمح وزيادة مشتريات القمح بنسبة 60٪ بأمانة نصف مليون مزارع في الحكومة الثالثة عشرة: رغم شراء 7،200،000 طن قمح عام 1401 وزيادة بنحو 60 ٪ في شراء هذا المنتج مقارنة بالعام الماضي، 100٪ كما تم دفع مطالب مزارعي القمح.
  17. 68 ٪ نمو في قيمة الصادرات المائية و 23٪ زيادة في إنتاج المنتجات المائية: في الأشهر السبعة الأولى من هذا العام، نما تصدير المنتجات المائية بنسبة 28٪ من حيث الوزن و 68٪ من حيث الوزن من القيمة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
  18.  تدشين أكبر مشروع للسكك الحديدية والعبور في جنوب وجنوب شرق البلاد (سكة حديد زاهدان - كاش): تم افتتاح هذا الخط الحديدي، الذي تم التخطيط له منذ عام 2009، في نوفمبر من هذا العام. أدى إنشاء خط سكة حديد تشابهار - زاهدان، باعتباره أكبر مشروع للسكك الحديدية في البلاد، إلى توفير فرص عمل لـ 3400 شخص بشكل مباشر و 6000 شخص بشكل غير مباشر في سيستان وبلوشستان.
  19. تسجيل أدنى معدل بطالة في صيف 1401: تظهر مراجعة معدل البطالة في الصيف للسنوات السابقة أن معدل البطالة الصيفي لهذا العام هو الأدنى منذ 84. نمو 374 ألف عامل مقارنة بصيف العام الماضي، في وضع سلمت فيه الحكومة الثالثة عشرة أسوأ إرث اقتصادي بعد الثورة من حكومة روحاني، يضاعف قيمة وأهمية التغييرات التي طرأت على سوق العمالة في البلاد.
  20.  انضمام إيران إلى مجموعة الدول العشر التي تمتلك أكبر تلسكوبات في العالم: بناء هذا التلسكوب عمل علمي عظيم، وقد تم تصميمه بالكامل من الألف إلى الياء من قبل المهندسين والعلماء الإيرانيين، ويمكن أن يكون من مساعدة كبيرة لباحثينا وأكاديميينا وطلابنا.
  21.  وصول العلماء الإيرانيين إلى العلاج الجيني لعلاج سرطان الدم: أصبح اهتمام الحكومة الجديدة الجاد ببعض الشركات القائمة على المعرفة أكثر جدية بعد موافقة البرلمان على القانون القائم على المعرفة. العلاج الجيني هو أحدث طريقة لعلاج السرطان في العالم، وقد وصل إلى المرحلة النهائية بجهود شركة علمية إيرانية؛ تقدم شركتان متعددتا الجنسيات فقط في العالم طريقة العلاج هذه، وقد تم توطين هذه المعرفة في إيران بجهود الباحثين المحليين.
  22. تسجيل 13 يوماً دون وفاة بسبب فيروس كورونا في كانون الأول 1401: تم تسجيل هذا الرقم القياسي بينما فقدنا أكثر من 140 ألف شخص من أبناء وطننا منذ بداية وباء فيروس كورونا في بلادنا ومازال عدة مئات مات شخص جراء فيروس كورونا في كثير من دول العالم، وهناك أيام.
  23. 90٪ ربط الأجهزة التنفيذية بالنافذة الوطنية للخدمات الحكومية الذكية: تقدم النافذة الوطنية للخدمات الحكومية الذكية الخدمات الحكومية للجمهور بشكل متكامل وسريع وسهل، والتي تم إطلاقها في الحكومة الثالثة عشرة.
  24. تحقيق 60٪ من تطوير شبكة المعلومات الوطنية: شبكة المعلومات الوطنية هي شبكة عالية السرعة وعالية الجودة في جمهورية إيران الإسلامية، والتي في السنوات العشر التي سبقت بداية الحكومة الثالثة عشرة، كان لديها 30 فقط ٪ تقدم ولكن في غضون عام تقدمت إلى 60٪ وتم الوصول إليها وسيتم تحقيقها بالكامل بحلول عام 1403.
  25. الإطلاق شبه المداري الناجح لـ "Saman Orbital Transfer Block"  واختبار ناجح لأدائه: بفضل جهود خبراء علوم الفضاء في البلاد، في تصميم وبناء كتلة Saman Orbital Transfer Block، التي تستخدم لزيادة الارتفاع المداري. من الأقمار الصناعية، تم استخدام التقنيات المتقدمة التي تحتكرها دول قليلة فقط.
  26. دفع 67 ألف مليار تومان من قروض الزواج في النصف الأول من العام الجاري:  منذ بداية العام الجاري، تم دفع أكثر من 153 ألف مليار ريال من قروض الإنجاب للمتقدمين. شهد عدد أقساط قروض الزواج في النصف الأول من العام الحالي وبالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي نموا بنحو 40٪. بالإضافة إلى ذلك، يتم متابعة ورصد حالة المتقدمين في قائمة الانتظار للحصول على قروض الزواج بشكل مستمر في مقر منظمة شؤون الشباب.
  27. إنشاء الممر الشمالي الجنوبي من روسيا إلى الهند عن طريق البر والسكك الحديدية بعد 22 عامًا : خطة البلاد هي نقل 20 مليون طن على المدى القصير (عام واحد) وعبور 50 مليون طن على المدى الطويل بدخل 50 مليار دولار. تخطط إيران لتحقيق هذا الدخل في غضون السنوات القليلة المقبلة من خلال تطوير البنية التحتية وتيسير القوانين.   
  28. تنفيذ خطة تصنيف المعلمين بعد 11 عامًا: يعد قانون تصنيف المعلمين القائم على وثيقة التحول الأساسي للنظام التعليمي من القضايا المهمة جدًا من أجل تحسين المستوى المعيشي للمعلمين ومن أجل تحسين الكفاءة المهنية للمعلمين وتم تنفيذه في الحكومة الثالثة عشر. يضمن هذا القانون أيضًا تحسين الجودة التعليمية للطلاب.
  29.  بناء وتسليم ناقلة النفط العملاقة Aframax إلى فنزويلا: تم تصميم وبناء وإطلاق ناقلة النفط هذه في شركة إيران للصناعات البحرية بجهود متخصصين من الشركة. يبلغ طول سفينة أفراماكس 250 مترًا، وعرضها 44 مترًا، وارتفاعها 21 مترًا، وغاطس 14.8 مترًا، وسرعتها 15 عقدة، وقادرة على حمل 800 ألف برميل نفط.
  30. إزالة 4200 عملة إيجارية وإزالة معوقات الإنتاج: كان توزيع الإيجار الذي تم بـ 4200 تومان عقبة كبيرة في طريق الأعمال التي لم تتمكن من الوصول إلى العملة الحكومية وخلق ريع، لذلك. السبب، أن إزالة العملة المفضلة يمكن إدخالها جيدة لتوضيح الاقتصاد والتحرك نحو الإنتاج التنافسي؛ بالإضافة إلى ذلك، من خلال هذا الإجراء، شهدنا زيادة بمقدار عشرة أضعاف في الدعم بعد 12 عامًا.
  31. تسهيل ترخيص الأعمال: كان تفعيل قاعدة البيانات الوطنية للتراخيص أحد الإجراءات المهمة للحكومة. كان ينبغي تفعيل هذه القاعدة منذ عام 1986 وفقًا للمادة 7 من قانون تنفيذ المادة 44، لكنها لم تتحقق بسبب تضارب مصالح الحكومات. تابعت وزارة الاقتصاد هذه القضية بجدية، وعدل عملية إصدار التراخيص من قبل خاندوزي نفسه كعضو في البرلمان في اللجنة الاقتصادية فيما يتعلق بالمادة 7 من قانون تنفيذ المادة 44، وبعد ذلك فعل ذلك في الوزارة. من الاقتصاد إلى حد كبير. إن تحويل 500 ترخيص عمل إلى نموذج قائم على التسجيل، وإزالة 1000 شرط غامض من تراخيص الأعمال، وإصدار أكثر من 108000 ترخيص تجاري عبر الإنترنت منذ بداية هذا العام، جعل رواد الأعمال لا يكونوا في متاهة مزعجة للحصول على التراخيص كما في الماضي.
  32. تنظيم 18 مليون جهاز قارئ للبطاقات وربطها بالبوابة الضريبية: منع هذا الإجراء التهرب الضريبي وحقق 100٪ من الإيرادات الضريبية عن طريق منع التهرب الضريبي.
  33. التحضير والانتهاء من إطلاق قمر الخيام بعد 5 سنوات، الإطلاق الناجح للقمر الصناعي نور 2 بعد إطلاق فاشلين للقمر الصناعي بايام وظفر في آخر 4 سنوات: اجتماعان للمجلس الأعلى للفضاء في الأشهر القليلة الماضية بعد 11 سنوات من الإغلاق، تظهر تأكيد قرار الحكومة الثالثة عشر بشأن تقدم البلاد في هذا المجال، ويمكن اعتبار الحالات المذكورة أعلاه دليلاً على ذلك.
  34. الإفراج عن أموال إيران المحجوبة في العراق، طلب إيران البالغ 530 مليون دولار من إنجلترا، تحصيل مطالبات النفط بدون خطة العمل الشاملة المشتركة وفاتف: عودة هذه المطالب القديمة لبلدنا دون تنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة لم تكن ممكنة إلا بشكل محترم الدبلوماسية.
  35. رفع الحظر على واردات السيارات بعد 4 سنوات: في شهر يناير من هذا العام، تم رفع الحظر على واردات السيارات بعد 4 سنوات مع وصول الشحنة الأولى. من المفترض أن تدخل 200 ألف سيارة أجنبية البلاد خلال الأشهر الستة المقبلة.
  36. نشر أسماء كبار مديني البنوك لأول مرة: تهدف الحكومة الثالثة عشر من الكشف عن أسماء كبار مديني البنوك المتعثرة إلى زيادة الوعي بين الجمهور وخلق طلب عام لتحصيل المطالبات من هؤلاء الأشخاص. يجب أن يكون الناس على دراية بالأشخاص الذين يرفضون سداد ديونهم للشبكة المصرفية بعد عدة سنوات ولا ينوون الدفع.
  37. توضيح نظام توزيع الدقيق والخبز ومنع انتشار تهريب الدقيق: يقوم نظام إدارة الدقيق المتكامل بتسجيل ومراقبة شراء الخبازين للدقيق وبيعه من قبل المصانع ونقل الدقيق في البلاد ومنع انتشار تهريب الدقيق. مع تنفيذ خطة الحكومة، دون أي مشاكل في سلة الخبز في البلاد، كان هناك انخفاض كبير في استهلاك الدقيق للبلاد.
  38.  تنظيم مستودعات الملكية وبيع السيارات المترسبة في الموانئ وتحديد التنازل عن القضايا غير المحسومة لعدة سنوات: تحديد التنازل عن السيارات الأجنبية التي بقيت مترددة لمدة 5 سنوات في مستودعات الأملاك المسجلة في الأشهر الأخيرة من بين أهم الإجراءات في وزارة الاقتصاد والتي جلبت حوالي 3 آلاف مليار تومان للحكومة. في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام، تم بيع أكثر من سبعة آلاف مليار تومان من البضائع المملوكة للدولة، مما يدل على زيادة بأكثر من 500 ٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. خلال العام الماضي، تم تطوير وتجهيز مستودعات في 14 مقاطعة بمساحة 13000 متر مربع، تصل إلى 90 مليار تومان.
  39. إصلاح الانقطاعات المتكررة للكهرباء المنزلية في السنوات الماضية، صيف 1401، بزيادة قدرها 6000 ميغاوات في إنتاج الكهرباء: انتهى هذا الصيف عندما تمكنت الحكومة ووزارة الطاقة من توفير الكهرباء المستقرة التي تحتاجها الدولة. البلد الذي لا يوجد فيه انقطاع للتيار الكهربائي، والصناعات في مقارنة بانقطاع التيار الكهربائي العام الماضي، تشهد نموًا في الإنتاج. في صيف عام 1400، بسبب انقطاع التيار الكهربائي في القطاع الصناعي، ارتفع سعر الأسمنت بنسبة 430٪، لكن في صيف عام 1401، انخفض سعر الأسمنت، مما يدل على إدارة الطاقة للقطاع الصناعي في هذا الموسم.
  40. تقدير العرض والطلب على العملة في نظام نيما: كان المعادل بالدولار لعرض العملات من قبل المصدرين في نظام نيما من بداية 1401 إلى 10 يناير 35 مليار دولار والعام السابق حوالي 22 مليار دولار، وهو ما يمثل بالمقارنة مع نفس الفترة من العام السابق فقد نما بنحو 60٪. اجمالي المعروض من العملات في نظام نعمة (حولي) يوم الاحد (11 كانون الثاني) يساوي 546 مليون دولار واجمالي العملة المتداولة في هذا النظام يساوي 188 مليون دولار، مما يشير الى ان العرض يزيد ثلاث مرات عن الطلب.
  41. تنفيذ الوصفات الإلكترونية بعد 16 عامًا من التخطيط و5 سنوات من المهمة القانونية لبرنامج التطوير السادس: تنفيذ خطة الوصفات الإلكترونية وعدم قبول الوصفات الورقية بما يتماشى مع تنفيذ الواجبات القانونية لـ منظمة التأمين الصحي، بدأت من بداية ديسمبر من العام الماضي.
  42. تأمين مجاني للفئات العشرية الثلاثة الدنيا من المجتمع وتغطية 5،790،000 إيراني بالتأمين الصحي عام 1401: تشير التقديرات إلى أن ما بين 6 و 9 ملايين شخص في البلاد ليس لديهم تأمين. ومن بين هؤلاء، هناك حوالي 5 ملايين و 790 ألفًا ينتمون إلى الفئات العشرية الثلاثة الأولى من المجتمع والذين تم تغطيتهم بالتأمين. يمكن القول أن الفئات العشرية الدنيا تمت تغطيتها بثقة عالية وأن معظم الأشخاص المتبقين هم من الفئات العشرية الأعلى في المجتمع.
  43. تطبيق قانون تعرفة خدمات التمريض بعد 14 سنة: الموافقة على قانون تعرفة خدمات التمريض أعطت للممرضات هوية واستقلالية. قبل المناقشة المالية والقيمة الحقيقية، من الضروري مراعاة هوية واستقلالية التمريض، وأن هذا الاستقلال قد حدث في الأبعاد المهنية والكفاءة والدخل وما إلى ذلك.
  44. تغطية تأمين العقم 44-90٪ : الحكومة الثالثة عشرة مصممة على تخفيض التكاليف المدفوعة من جيوب الناس في قضية العقم. في هذا الصدد، الخدمات في مراكز علاج العقم التي تشمل خدمات متخصصة مثل خدمات التلقيح الاصطناعي والحقن المجهري ICSI  وخدمات الإخصاب داخل الرحم وخدمات نقل الأجنة في المراكز الحكومية مع تغطية تعريفة حكومية بنسبة 90٪ وفي المراكز الخاصة ومراكز الضمان الاجتماعي بنسبة 90٪ يتم تغطية التعرفة العامة غير الحكومية.
  45. نمو قياسي للصلب مقارنة بالعام الماضي: وفقًا لجمعية الصلب العالمية worldsteel  في أغسطس 2022، نما إنتاج الصلب في البلاد بنسبة 65٪ مقارنة بالعام الماضي، وهو أعلى نمو بين أفضل 10 فولاذ الدول المنتجة.
  46. 300٪ نمو في المبادلات الاقتصادية بين إيران وطاجيكستان: شهد مستوى المبادلات الاقتصادية بين إيران وطاجيكستان نموًا جيدًا من 2013 إلى 2013، لكنه انخفض في السنوات التالية ؛ مع بداية عمل الحكومة الثالثة عشرة والجهود المبذولة لتحسين العلاقات مع دول الجوار، نما مستوى التبادلات الاقتصادية بين البلدين في عام 2022 بنسبة 300٪ مقارنة بالعام السابق.
  47.  إزاحة الستار عن نظام الشيكات الإلكترونية: كشف البنك المركزي عن نظام الشيكات الإلكترونية في نوفمبر من العام الجاري. الشيك الإلكتروني هو نوع جديد من الشيك يحتوي على جميع قواعد الشيك الورقي، ويتم التحقق من صحته بتوقيع إلكتروني ويتم إصداره رقميًا. يعتبر هذا الشيك أكثر أمانًا من حيث الأداء وقابلية الدفع من الشيكات الورقية، وبهذا الهدف، أطلق البنك المركزي نظام Checkad لتوفير فحص رقمي آمن.
  48.  زيادة إنتاج السيارات: في الأشهر التسعة الماضية من العام الجاري، تم إنتاج 760 ألف سيارة ركاب في الدولة، مما يدل على زيادة بنسبة 13٪ مقارنة بعدد سيارات الركوب في نفس الفترة من العام الماضي. انخفض إنتاج السيارات في البلاد بشكل كبير من 1392 إلى 1400، ولم تكن كمية الإنتاج في نهاية الحكومة الثانية عشرة تتناسب مع احتياجات السوق. الآن، مع زيادة إنتاج السيارات هذا العام، من المأمول أنه من خلال استمرار هذا الاتجاه وخلق توازن في السوق، ستنخفض مشاكله على المدى الطويل.
  49.  86٪ نمو في تصدير الغاز المسال: بحسب إحصاءات الجمارك، حتى 10 كانون الثاني من العام الجاري، كان إجمالي دخل إيران من تصدير الغاز المسال أكثر من 6.8 مليار دولار، بزيادة 86٪ مقارنة بنفس الفترة. في عام 1400.
  50.  تجهيز أرض لـ 2.5 مليون وحدة سكنية من الخطة القومية للإسكان: كان في نوفمبر من هذا العام أن وزارة الطرق والتنمية العمرانية كانت مهمتها تخصيص أراض لبناء مساكن في 900 مدينة حيث يمكن توفيرها. الأرض بدون تكلفة، وفي هذا السياق، وبدعم من وزارة العلوم والبحوث والتكنولوجيا، يجب إعطاء الأولوية للأساتذة الأكاديميين الذين ليس لديهم سكن. حسب آخر الإحصائيات، تم توفير 2.5 مليون قطعة أرض من خلال خطة الإسكان الوطنية.
  51.  30٪ تخفيض غازات الاحتراق من مصافي الغاز وزيادة حوالي 20٪ في جمع الغازات النفطية: استطاعت الحكومة الثالثة عشرة إتمام 28 عقداً بقيمة تجاوزت مليار دولار في مجال تجميع الغاز، تم توقيع معظمها مع الشركات الخاصة. غاز الموقد هو مصدر لتلوث الهواء. بالإضافة إلى ذلك، فهي ملتزمة بإغلاق معظم مشاريع تجميع الغاز البترولي في البلاد بنهاية عمرها الافتراضي.
  52. زيادة رواتب العمال بنسبة 52-40٪: أولت حكومة الرئيس اهتمامًا للطبقة العاملة مع زيادة كبيرة في رواتب العمال العام الماضي. الزيادة التي اعتقد العديد من الخبراء أنها ستكون كعب أخيل للحكومة، ولكن هذا لم يحدث فقط، ولكن الفئات الأضعف في المجتمع تمكنت من تثبيت حياتهم مالياً من خلال تعويض حقوقهم وإدارة مواردهم من قبل الحكومة.
  53.  تشغيل 6 محطات كهرباء بسعة 1026 ميغا في تشرين الثاني من العام الجاري: تم استثمار 651 مليون يورو في بناء هذه الوحدات الجديدة، وأثناء بنائها ألف 800 شخص بشكل مباشر و 6000 800 شخص. تم إنشاؤه بشكل غير مباشر. في المجموع، سجلت الحكومة الثالثة عشرة رقماً قياسياً لزيادة الطاقة الإنتاجية للكهرباء في عام واحد من خلال زيادة 6000 ميغاواط من إنتاج الكهرباء في عام واحد. هذا على الرغم من حقيقة أن سياسة حكومة روحاني لم تكن بناء محطة كهرباء جديدة، ولهذا السبب واجهت البلاد مشاكل خطيرة في مجال محطة الكهرباء.
  54. الانتصار على الحرب التركيبية والتدخل الغربي والخليجي أثناء الاحتجاجات على وفاة مهسا أميني.
  55. إبرام اتفاق بين السعودية وإيران: العلاقات بين الرياض وطهران لطالما كانت متوترة منذ انتصار الثورة الإسلامية في إيران عام 1979، إلى أن انفجرت أزمة دبلوماسية في عام 2016. عودة الحوار بين طهران والرياض، جاء في ظل مستجدّات إقليميّة ودوليّة على قدر عال من الأهميّة.
  56. التحضير للزيارة التاريخية والأولى لرئيس الجمهورية الإسلامية بعد الحرب العالمية على سوريا.