• اخر تحديث : 2021-01-15 03:31
news-details
دراسات

عنوان دراسة أصدرها مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، وأعدّها د. وليد عبد الحي الذي أشار إلى ارتباك الأدبيات السياسية العربية خلال العقد الماضي 2010-2020 في فهم العلاقات التركية الإسرائيلية وتحليلها؛ معتبرًا أن النزعة الرغبوية والانحياز الأيديولوجي أو العقائدي، وتسارع إيقاع التغير في البيئة الجيو-استراتيجية في المنطقة  شكلت معوقات لفهمٍ متزنٍ لهذه العلاقات. 

وأوصى الباحث في دراسته محور المقاومة بالعمل لإعادة العلاقات السورية التركية إلى ما كانت عليه قبل سنة 2011، وذلك استناداً لبعدين: أولهما التركيز على المصالح المشتركة التي تتلاقى فيها الاستراتيجية السورية والتركية قبل سنة 2011 بين البلدين. وثانيهما تركيز جهود وساطة محور المقاومة على التنسيق مع القوى الدولية لتيسير الحوار الداخلي في سورية، وتوفير قنوات التواصل المساندة لهذا الحوار.  

للاطلاع على الدراسة يمكن الضغط على الرابط