• اخر تحديث : 2021-05-07 17:29
news-details
ملفات

كلما وسعت القوى الحربية في الكيان الصهيوني من نشاطاتها تكشفت عيوبها وثغراتها في مواجهة القوى المقاومة سواء في فلسطين المحتلة او خارجها، وفي تعابير انكشاف هذه الثغرات والعيوب ما كشفت عنه محاولة "منظومة الدفاع الصاروخي الإسرائيلي"، "مقلاع داوود"، التصدي لصواريخ القوى المقاومة التي اطلقت تجاه هضبة الجولان المحتل عام 2018 والتي فشلت في أول تجربة فعلية له.

فقد أظهرت هذه المحاولة عن فشل كبير في قدرات هذه المنظومة، وتبين وفق خبراء إسرائيليين أنها "غير جاهزة"، وبالتالي فان هذا الفشل ليس نهايته في المنظومة الصاروخية وانما عرض الصناعات الحربية للكيان الصهيوني وصورتها لضربة ليس من السهل تجاوزها في القريب العاجل.

وفي هذا الملف الذي أعده مركز الاتحاد للأبحاث والتطوير سنستعرض لكم أبرز التحاليل والتصريحات الغربية التي تؤكد على فشل منظومة مقلاع داوود الإسرائيلية.

للاطلاع على الملف يمكن الضغط على الرابط