• اخر تحديث : 2024-03-04 15:47
news-details
ملفات

اشتباك البحر الأحمر اختبارات تكتيكية وتكنولوجية


بينما كان التعويل على استمرار التواجد العسكري الغربي القوي في البحر الأحمر لمواجهة حصار اليمن للملاحة الصهيونية في البحر الأحمر، وتناوب القطع البحرية والمدمرات وحاملات الطائرات على الحضور المستمر والفعال جنوب البحر الأحمر خاصّة، وتطلّع الحكومة البريطانية "لسد فجوة في عمليات النشر الأمريكية" في الشرق الأوسط، واحتمال استبدال المدمرة الأمريكية USS Dwight D Eisenhower التي من المقرر أن تعود إلى الولايات المتحدة قريبًا بنظيرتها البريطانية HMS Queen Elizabet، طفت إلى السطح المشاكل التقنية واللوجستية في البحرية الملكية البريطانية، حيث ألغت الأخيرة "سفينة البحرية البريطانية HMS Queen Elizabeth مشاركتها في مناورة لحلف شمال الأطلسي والتي اعتبرت حاسمة للاستعداد لأي تصعيد للاضطرابات في البحر الأحمر.

للاطلاع على الملف يمكن الضغط على الرابط