• اخر تحديث : 2021-07-30 15:49

تأسست المملكة السعودية عام ١٩٣٢م, وهي الدولة الوحيدة في العالم التي تنفرد بتسمية الدولة باسم العائلة الحاكمة نسبة الى سعود مؤسس الدولة ويعتبر أفراد الاسرة مِن أمراء واميرات ان الدولة وشعبها ملكا خاصا لهم وكل ما فيها وعليها من خيرات وثروات لهم فلا غرابة بامتلاكهم المليارات، ولا غرابة أيضا ان يكون اكبر اللصوص والحرامية هم من الاسرة السعودية. قامت مملكة آل سعود منذ تأسيس الدولة الاولى في نجد عام 1158هـ 1744م على يد محمد بن سعود ، هي دولة اغتصبت أملاك أهالي شبه الجزيرة العربية وصادرتها ولم تسلم كل قبائل هذه المنطقة من البطش السعودي الوهابي على القتل والذبح والغزوات والنهب وعلى أكوام من الجثث وبحار من الدماء وارهاب شعوب نجد والحجاز, فكانت البداية في نجد ‏وبقيادة محمد بن سعود وبمباركة محمد بن عبدالوهاب اللذان تحالفا وأسسا معا مشروع السيطرة على ارض الجزيرة العربية وكانت وسيلتهم فتاوي محمد بن عبدالوهاب الذي شرع  الغزوات والقتل والسبايا والغنائم وتوسعت الدولة السعودية  بهذه الطريقة اجتازت حدود ارض الجزيرة العربية وصولا الى العراق واليمن وعمان .الدولة السعودية على مر تاريخ تأسيسها ليومنا هذا قائمة على ارهاب الشعوب و فتاوى آل الشيخ التكفيرية باتهام من يخالفهم بالشرك والكفر , وعن طريق المرتزقة الذين يقاتلون في صفوفهم او نيابة عنهم   تمكن آل سعود من قامة دولتهم الاولى والثانية والثالثة واستمرت على هذا المنوال ولم تتغير وان تغيرت الأساليب والتكتيكات الا انها تبقى مرهونة في استمرارها بفتاوي الوهابية ومشايخها وبتكفير من يخالفهم في العقيدة , لقد قام حكام السعودية بجرائم يصعب حصرها من أجل توسيع نفوذهم وسلطانهم منذ نشأته وحتى اليوم , وما سنذكره من نماذج هو جزء قليل من ارهاب وجرائم الشاهدة على فظاعة ,ووحشية الأسرة الحاكمة.

 

في هذا البحث يسلط الباحث على:

المبحث الاول: مفاهيم عامة.

المبحث الثاني: الجذور التاريخية لحكام السعودية.

المبحث الثالث: الاعمال الارهابية والاجرامية لحكام السعودية.

المبحث الرابع: دور السعودية في دعم الارهاب وتدمير الشعوب.

المبحث الخامس: الارهاب السعودي على الشعب اليمني.

المبحث السادس: تقارير و شهادات دولية وامثلة تثبت تورط حكام السعودية في الارهاب ودعمه.

 ومن ثم استنتاجات البحث والتوصيات، ومصادر البحث.

للاطلاع على البحث يمكن الضغط على الرابط