• اخر تحديث : 2023-01-28 00:24
news-details
أبحاث

نشر مركز تريندز للبحوث والاستشارات ورقة بحثية أعدها د. محمد يوسف عفيفي، والباحثة موزة المرزوقي، تحاول استعراض الأبعاد الكاملة لقرار الاتحاد الأوروبي وضع حد أقصى لأسعار النفط الروسي بواقع 60 دولارا للبرميل، منطلقة من تحديد المكانة الروسية في سوق النفط الدولية، ثم تحدد بعدها موضع النفط في هيكل العقوبات الغربية على الاقتصاد الروسي منذ حربه على أوكرانيا في فبراير من العام الحالي 2022. يلي ذلك تحليل الظاهرة التي تسميها الدراسة معضلة النفط الروسي وأثرها ليس فقط على سوق النفط العالمية، بل على مجريات الأداء الاقتصادي العالمي خلال العام القادم 2023. وبعد ذلك يتفرع التحليل إلى فهم أبعاد سياسة سقوف الأسعار كوسيلة للتغلب الغربي على معضلة النفط الروسي، مع النظر في فرص ومحددات واحتمالات نجاحها المستقبلية. ثم تختتم الورقة بناءها التحليلي بالنظر في التأثير الطويل الأجل لاتباع هذه السياسة على محددات القوة والتأثير في سوق النفط العالمية بعيدًا عن الأزمة الحالية للحرب الروسية الأوكرانية. 

للاطلاع على الورقة يمكن الضغط على الرابط