• اخر تحديث : 2024-05-24 20:09
news-details
كتب

موقف جماعة الإخوان المسلمين من الحقوق والحريات.. تعارض قيمي واستغلال مصلحي


تتعامل جماعة الإخوان المسلمين مع مفاهيم المشاركة السياسية والتداول السلمي للسلطة، بنوع من الانتهازية والبرجماتية القائمة على التقية السياسية والدينية؛ بهدف الوصول إلى السلطة وإقامة الدولة الإخوانية للانطلاق نحو قيادة العالم تحت شعار «أستاذية العالم» وفق أسس وأفكار مؤسسها حسن البنا.

لا تؤمن جماعة الإخوان المسلمين بمفاهيم المشاركة السياسية وتداول السلطة، وإنما تعدها مجرد وسيلة فرضتها عليها الضرورة للوصول إلى السلطة، وخصوصا أنها تعتقد أن وصولها إلى الحكم هو بمنزلة فرض عين عليها، لكونها صاحبة الرؤية الوحيدة الصحيحة للإسلام، والتي تمثل الطائفة المؤمنة. تستغل الجماعة تلك المفاهيم خلال مرحلة الاستضعاف، لترسيخ وجودها على الساحة، وتعزيز دورها في مواجهة النظام السياسي القائم، مـن خــلال استغلالها في تشويه الأنظمة السياسية القائمة واتهامها بالاستبداد والدكتاتورية وعدم الديمقراطية، والتضييق على الحقوق والحريات.

للاطلاع على الكتاب يمكن الضغط على الرابط