• اخر تحديث : 2021-07-30 15:49
news-details
قراءات

يقدم  الباحث في الشؤون الاسرائيلية حسن حجازي في هذا المقال قراءة حول الموقف الإسرائيلي من الأزمة والأوضاع الاقتصادية في لبنان، حيث يشير الى أنّ هناك اجماع في الكيان الصهيوني على أنّ الأسباب الأساسية لهذه الازمة هي المشاكل المتراكمة، أي حالة الفساد منذ تسعينات القران الماضي، وطبيعة النظام السياسي اللبناني الذي ولّد هذه الازمات. لكنه يضيف أن الإسرائيلي وفي قراءته العامة للأوضاع المعقدة في لبنان، يعتبر أنّ هذه الازمة الاقتصادية المتراكمة هي نتاج فساد داخلي، وجب رصدها ومتابعتها من منطلقين أساسيين: منطلق التهديد ومنطلق الفرصة.

فكيف تمثل الازمة الاقتصادية في لبنان تهديدا للكيان الاسرائيلي؟ وما هي الفرص التي يراها متاحة له للتدخل على الساحة اللبنانية مع تجنب مواجهة مباشرة مع حزب الله.

للاطلاع يمكن الضغط على الرابط